مقالات, مقالات

أهمية التعاون في المجتمع

[:ar]

 يعرف التعاون في علم الاجتماع

على أنه آلية تقوم بها مجموعة من العوامل والأشخاص من أجل تحقيق المنفعة الجماعية، وهو على العكس من مفهوم التنافس الذي يهدف إلى المنفعة الفردية.

وهو أيضاً ارتباط وتعاون مجموعةٍ من الأشخاص على أساس الالتزامات والحقوق المتشابهة والمتساوية من أجل التغلب ومواجهة مختلف المشاكل الاقتصادية، والاجتماعية، والمعيشية.

والتعاون ما هو إلا تجميع للقوى الفردية المختلفة داخل المجتمع الواحد وقد ظهر منذ القدم في جميع العصور البشرية، وقد لجأ إليه الإنسان كوسيلة للدفاع ومكافحة الظروف السيئة، وكلّ ما يسلب ويمنع تحقيق حقوقهم ومطالبهم.

أهمية التعاون في المجتمع

تكمن أهمية التعاوت في المجتمع من خلال النقاط التالية:

  • يقوي أواصر المحبة بين أفراد الأسرة المتعاونة، ويربي أبناءها خير تربيةٍ تقوم على الأخلاق الحميدة والحسنة، والمجتمع الذي يتعاون فيه أفراده على مساعدة الفقراء، وكفالة اليتامى، ومحاربة الظلم، ونشر المحبة بين الناس هو مجتمع قوي ومتماسك.

  • يعتبر التعاون من الأعمال الصالحة النبيلة التي توَثق العلاقات بين الأفراد في المجتمع، وتلغي الاختلافات المكانية والزمانية بينهم، وقد اهتم الإسلام بهذا الخُلق وحث على التكافل والتعاضد بين المسلمين بصوره المختلفة، فقد جعل الإحسان إلى الفقراء والمساكين شرطاً لقبول الأعمال الصالحة.

  • يقرب العبد من ربه، فهو من الأعمال المحببة إليه سبحانه وتعالى، إضافةً إلى كونه سبباً في زيادة الأجر والثواب، فقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام: (الرَّاحمونَ يرحمُهُمُ الرَّحمنُ. ارحَموا من في الأرضِ يرحَمْكم من في السَّماءِ).

  • تتمثل أهمية التعاون أيضاً في تبادل المعارف والخبرات بين الناس، وكبح الفساد ونشر الخير، وتحقيق التطور والتقدم في جميع المجالات المخلتفة، إضافةً إلى إقامة علاقاتٍ مختلفة بين المجتمعات بغض النظر عن الثقافة واللغة، ويظهر هذا في العلاقات الدولية بين دول العالم، أو في علاقات الأفراد فيما بينهم.

  • يحمي المجتمع من ضعاف النفوس الذين ينشرون الفساد والفتن، فكلما كانت العلاقة قويةً بين الأفراد كانوا قادرين على صدّ مختلف الهجمات المباشرة وغير المباشرة.

من صور التعاون

  • إغاثة الأمم الضعيفة في النكبات المختلفة كالفيضانات، والزلازل، والبراكين.

  • سد حاجات الفقراء والمساكين من الغذاء واللوازم الأخرى.

  • المحافظة على البيئة، والممتلكلات العامة.

  • مساندة الجار في أوقات الشدة. بناء مدرسة ، أو مسجد، أو التبرع بمبلغ مالي إذ كان الشخص من ميسوري الحال.

  • المحافظة على الممتلكات العامة ونظافة الشوارع والمرافق الأخرى.

يعتبر التعاون من الأعمال الصالحة النبيلة

[:en]

 يعرف التعاون في علم الاجتماع

على أنه آلية تقوم بها مجموعة من العوامل والأشخاص من أجل تحقيق المنفعة الجماعية، وهو على العكس من مفهوم التنافس الذي يهدف إلى المنفعة الفردية.

وهو أيضاً ارتباط وتعاون مجموعةٍ من الأشخاص على أساس الالتزامات والحقوق المتشابهة والمتساوية من أجل التغلب ومواجهة مختلف المشاكل الاقتصادية، والاجتماعية، والمعيشية.

والتعاون ما هو إلا تجميع للقوى الفردية المختلفة داخل المجتمع الواحد وقد ظهر منذ القدم في جميع العصور البشرية، وقد لجأ إليه الإنسان كوسيلة للدفاع ومكافحة الظروف السيئة، وكلّ ما يسلب ويمنع تحقيق حقوقهم ومطالبهم.

أهمية التعاون في المجتمع

تكمن أهمية التعاوت في المجتمع من خلال النقاط التالية:

  • يقوي أواصر المحبة بين أفراد الأسرة المتعاونة، ويربي أبناءها خير تربيةٍ تقوم على الأخلاق الحميدة والحسنة، والمجتمع الذي يتعاون فيه أفراده على مساعدة الفقراء، وكفالة اليتامى، ومحاربة الظلم، ونشر المحبة بين الناس هو مجتمع قوي ومتماسك.

  • يعتبر التعاون من الأعمال الصالحة النبيلة التي توَثق العلاقات بين الأفراد في المجتمع، وتلغي الاختلافات المكانية والزمانية بينهم، وقد اهتم الإسلام بهذا الخُلق وحث على التكافل والتعاضد بين المسلمين بصوره المختلفة، فقد جعل الإحسان إلى الفقراء والمساكين شرطاً لقبول الأعمال الصالحة.

  • يقرب العبد من ربه، فهو من الأعمال المحببة إليه سبحانه وتعالى، إضافةً إلى كونه سبباً في زيادة الأجر والثواب، فقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام: (الرَّاحمونَ يرحمُهُمُ الرَّحمنُ. ارحَموا من في الأرضِ يرحَمْكم من في السَّماءِ).

  • تتمثل أهمية التعاون أيضاً في تبادل المعارف والخبرات بين الناس، وكبح الفساد ونشر الخير، وتحقيق التطور والتقدم في جميع المجالات المخلتفة، إضافةً إلى إقامة علاقاتٍ مختلفة بين المجتمعات بغض النظر عن الثقافة واللغة، ويظهر هذا في العلاقات الدولية بين دول العالم، أو في علاقات الأفراد فيما بينهم.

  • يحمي المجتمع من ضعاف النفوس الذين ينشرون الفساد والفتن، فكلما كانت العلاقة قويةً بين الأفراد كانوا قادرين على صدّ مختلف الهجمات المباشرة وغير المباشرة.

من صور التعاون

  • إغاثة الأمم الضعيفة في النكبات المختلفة كالفيضانات، والزلازل، والبراكين.

  • سد حاجات الفقراء والمساكين من الغذاء واللوازم الأخرى.

  • المحافظة على البيئة، والممتلكلات العامة.

  • مساندة الجار في أوقات الشدة. بناء مدرسة ، أو مسجد، أو التبرع بمبلغ مالي إذ كان الشخص من ميسوري الحال.

  • المحافظة على الممتلكات العامة ونظافة الشوارع والمرافق الأخرى.

يعتبر التعاون من الأعمال الصالحة النبيلةالتعاون

[:]

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *