مقالات, مقالات

ازاى تبقى قائد

تعزيز مهارات الاتصال

تعد مهارات الاتصال واحدة من الأمور المهمة التي يجب أن يتمتع بها الشخص ليكون قائداً ناجحاً ، فحتى يتمكن من إيصال الهدف الذي يرغب بتحقيقه إلى فريقه عليه استخدام أسلوب إيصال فعال، وعلى القائد أن يتحدث مع فريقه بشكلٍ مستمر وأن يفكر باستخدام أنواع مختلفة من وسائل الاتّصال، مثل: الرسائل عبر شبكة الإنترنت أو البريد الإلكتروني أو عقد الاجتماعات المباشرة.

الثقة بالنفس

على الشخص أن يكون واثقاً بنفسه ، وهذا لا يعني أن يكون على درايةٍ بكل شيء، إنما أن يتمكن من قول “لا أعرف” بالطريقة الصحيحة، بحيث يقولها بثقة بدلاً من قولها بعصبية أو شكّ ؛ فقولها بثقة يوصل للآخرين أنه على قدر من الكفاءة ، وأن لا مشكلة في عدم القدرة على الإجابة على السّؤال المطروح.

دراسة القرارات مسبقاً

غالباً ما تفشل الخطط نتيجة حدوث أمور غير متوقّعة عند تطبيقها؛ لذلك على الشّخص دراسة القرار المراد اتّخاذه من جميع الزّوايا مسبقاً، وتصوّر كافّة التّداعيات المترتّبة عليه، وتوقّع النتائج المختلفة التي قد تنتج عن اتّخاذه، ويُشار إلى أنّ هذه الدّراسة تُمكّن من التّنبؤ بنتائج فريدة لا يُمكن للآخرين التنبّؤ بذاتها.

تقبل النقد

يُمكن للشخص أن يطلب من المسؤول أو المشرف تقديم الملاحظات التصحيحية الخاصة بعمله، وهذا يُعطي انطباعاً بأنّه واثق بقدراته، وبرغبته بتطوير حياته المهنية والتّعلّم من أخطائه، وعندما يتم الانتقاد يُمكن أن يطلب من صدر النقد في حقه من المدير أن يزوده بالطريقة الصحيحة للعمل، والتي ربما سيكون لديه توقعات جيدة حولها.

تحمل المسؤوليات

لا يتم تحديد القائد دائماً من خلال الألقاب، إنّما من خلال الأفعال التي يقوم بها ؛ لذلك يُنصح الشّخص بتحسين اتّصالاته مع فريق العمل ومتابعة المهام الصّعبة ليكون ملاحَظاً من قبل القادة والمدراء، وعند مجيء وقت انتقال القادة أو المدراء إلى درجات أخرى، سيقومون غالباً بالتّفكير بمن يتحمّل المسؤوليات لينتقل إلى موقعهم.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *