مقالات

ذكرى تحرير سيناء

يحتفل جميع أبناء الشعب المصري كل عام بعيد تحرير سيناء، وذلك في الخامس والعشرين من شهر ابريل عام 1982م بعد التحرر الكامل من الاحتلال الإسرائيلي، إذ جاء ذلك اليوم بعد صراع طويل بين مصر وإسرائيل، تم فيه رفع العلم المصري فوق شبه جزيرة سيناء. حيث تقام فيه العديد من المهرجانات للاحتفال بتلك المناسبة العظيمة التي تركت الأثر الكبير في حياة المصريين.

قادت معاهدة السلام الموقعة بين مصر وإسرائيل إلى انسحاب إسرائيل من شبه جزيرة سيناء، وهكذا عادت السيادة المصرية إلى أراضيها، وقد تمّ وضع جدول زمني يُبين آلية الانسحاب الإسرائيلي من سيناء، وهو على النحو الآتي

  •  عام 1979م رفع العلم المصري فوق منطقة العريش، وانسحبت إسرائيل من خط العريش، وشرعت في تنفيذ اتفاقيّة السلام.

  •  المرحلة الثانية من الانسحاب أخلت إسرائيل مساحة قدرها 6000 كيلومتر مربع من منطقة أبو زنيبة إلى منطقة أبو خربة.

  •  انسحبت إسرائيل من مناطق سانت كاترين ووادي الطور، وعد ذلك اليوم بمثابة العيد القومي لمحافظة جنوب سيناء.

  • رفع العلم المصري على حدود مصر من الجهة الشرقية، أي على مدينة رفح شمال سيناء، وشرم الشيخ جنوب سيناء، وقد استمر الانسحاب الإسرائيلي بعد احتلال دام 15عاماً.

يحد شبه جزيرة سيناء من الجهة الغربية خليج السويس وقناة السويس، ومن الجهة الشرقية خليج العقبة والنقب، ومن الجهة الشمالية البحر الأبيض المتوسط، ومن الجهة الجنوبية البحر الأحمر.

ويبلغ امتداد سيناء من الشرق إلى الغرب مسافة 210 كيلومتر، بينما يمتد من الشمال إلى الجنوب مسافة 385 كيلومتر، وتربط سيناء قارة أفريقيا بقارة آسيا، وتبلغ مساحتها 61.000 كيلومتر مربع.

شكل عيد تحرير سيناء الانسحاب الإسرائيلي الكامل من شبه جزيرة سيناء باستثناء منطقة طابا، والتي استمر تحريرها سبع سنوات.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *