مقالات

بعض الاشياء التى تجعلك محبوباً ومقبولاً عند معظم الناس

  • احترام الآخرين

يحب الناس الشخص الذي يحترمهم ويعاملهم بأدب ، وصاحب الشخصية المحبوبة يدرك ذلك ، ويهتم بالطريقة التي يتعامل فيها مع الآخرين ، سواء كانوا أصدقاء ، أو غرباء ، فهو يقدرهم ، ويحترمهم ، ويرحب بهم ، وينتقي الكلمات اللبقة في حديثه معهم ، فيحرص على استخدام كلمات الثناء والشكر ، كما أنه يعامل الجميع كما يحب أن يعاملوه.

  • امتلاك حس فكاهي

ينجذب الناس للشخص الذي يمتلك حسا فكاهيا ، ويرغبون بالتقرب منه ، وقضاء أطول وقت ممتع معه ، فهو يخفف من أي مشاعر سلبية يشعرون بها ، كالقلق والتوتر ، ويلطف الأجواء بتواجده المرح ، كما أن تبادل الأحاديث والضحك مع الآخرين ، يدل على التواضع ، ويزيد من الثقة المتبادلة بين الناس.

  • إجادة التواصل البصري

يحب الناس الأشخاص الذين يهتمون بهم ، ويستمعون إليهم ، وينظرون إليهم باهتمام عند التحدث معهم ، فالانشغال بالنظر إلى زوايا الغرفة المختلفة ، وعدم النظر للمتكلم قد يشعره بالغضب والانزعاج ، ويدفعه إلى عدم الاستمرار في الحديث ، لذا يمكن التحايل على النفس عند الشعور بصعوبة في التواصل البصري ، وافتعال ذلك من خلال تركيز النظر على مناطق محددة في جسم المتكلم ضمن حيز النظر لعينيه ، كأنفه أو حاجبيه.

  • تجنب المزاجية

تعتبر المزاجية من الصفات المزعجة في الشخصية ، ولذلك يفضل تجنبها ، وهذا لا يعني أن يكون الشخص طوال الوقت مرتاحا وبمزاج رائع ، بل أن يتحكم بمشاعره ويضبطها ، وأن لا يسمح للمشاكل الشخصية أن تسيطر عليه ، وأن تؤثر على علاقاته مع الناس.

  • الاعتذار عن الخطأ

يقلل الإسراع في الاعتذار عن الخطأ والمشاعر السلبية ، ويمنع انتشار مشاعر العداء والحقد بين الناس ، ويعتبر طريقة فعالة لكسب الآخرين والتأثير عليهم ، وهو أسلوب ذكي لتجنب المشاكل ، فمن الرائع أن يكون الشخص ذكيا في إنهاء وحل المشكلة ، بدلا من تركها تكبر وتصبح أكثر تعقيدا.

  • التعامل بإيجابية

ينجذب الناس للشخص الإيجابي ويحبون التعامل معه ، والتقرب منه ، فالسلبية متواجدة بشكل كبير في نشرات الأخبار ، وفي مواقع التواصل الاجتماعي ، وحتى في نهايات القصص والروايات ، والناس تحتاج إلى وجود إنسان إيجابي وسط كل هذه السلبية المحيطة بهم.

  • التواصل بشكل

يمكن الحصول على محبة الناس من خلال التواصل بشكل جيد معهم ، أي إجراء محادثات ممتعة ومهمة مع الآخرين دون التطرق للأمور الشخصية ، أو التعمق في ذلك ، وعدم التحدث إلا في الأمور التي يرغب الشخص في التحدث بها ، أو التي يكون على دراية بها ، والاستعداد لسماع الآخرين ، ومنحهم الفرصة للتحدث ، والانغماس في المحادثات التي تجذب الآخرين ، ويمكنهم الانخراط بها أيضا.

استخدام من فضلك وشكرا

قد تترك كلمات من فضلك وشكرا أثرا إيجابيا قويا في نفوس الناس عند سماعها على الرغم من بساطتهما ، وقد ينسى البعض ، أو لا يشعر بالحاجة لاستخدام هذه الكلمات إلا أن استخدامها يمكن أن يشكل حافزا لتغيير طريقة التفاعل على الفور.

 بالإضافة إلى أهمية الكرم في تقديم التحيات والثناء ، ومصافحة الآخرين بحماس عند لقائهم ، والمحافظة على الابتسامة الجميلة على الوجه التي تقدم صورة مرحة وجذابة عن صاحبها ، ويمكن أن تشكل بداية تفاعلية رئيسية بين الأفراد ، وغيرها من الطرق التي تساعد على بناء العلاقات وتقويتها.

  • مساعدة الناس

يمكن الحصول على محبة الناس من خلال مساعدتهم ، وذلك من خلال عرض يد المساعدة على الآخرين في حال الحاجة إليها، فلا شيء يترك أثرا جميلا في نفوس الآخرين أكثر من الحصول على المساعدة وقت الحاجة إليها حقا ، مع الحرص على عدم تقديم وعود كاذبة لحل مشاكل الآخرين ، لأن ذلك قد يعود على صاحبه بنتائج عكسية على حسن النية ، وبالتالي قد يؤدي إلى خسارة ثقة الآخرين.

الناس ترى الشخص بنفس الطريقة التي يرى بها نفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *