مقالات

خطوات تأسيس مشروع شبابي

خطوات تأسيس مشروع شبابي

تمر المشاريع على اختلاف أهدافها وحجمها بمجموعة من المراحل التي التي تنطلق من وجود أفكار محددة لدى أصحاب تلك المشاريع إلى حين تنفيذها على أرض الواقع،  خطوات تأسيس فيما يأتي

  • تحديد نطاق المشروع تبدأ خطوات المشاريع بتحديد نطاق وجدوى المشروع، والفئات المستهدفة من نتاج هذا المشروع من أجل توجيه الطاقات في المكان الصحيح والاتجاه الصحيح.

  • تحديد الموارد المتاحة لا بد من فهم احتياجات المشروع من الموارد، والنظر فيما يتوفر من الموارد التي تناسب احتياجات ذلك المشروع.

  • الجدولة الزمنية للأعمال إن الوقت من أهم ركائز الأعمال، وعليه فإن تنفيذ المشاريع يلزمه الكثير من ضبط الوقت بما يناسب الأعمال التي يتم بها إنجاز المشروع.

  • وضع خطة التنفيذ لا بُدَّ من وجود التخطيط الدقيق لجميع الأحداث والصعوبات التي يمكن أن تواجه المشروع، بحيث تكون هذه الخطة موضوعية وتتناسب مع الواقع.

  • إجراء بعض التعديلات هناك بعض الأمور التي يصعب توقعها في مرحلة التخطيط للمشروع، وهنا تبرز أهمية الخطة المرنة في القدرة على التجاوب مع التغييرات التي تفرضها البيئة الحاضنة للمشاريع.

  • توظيف فرق العمل عند تنفيذ المشاريع لا بد من وجود الكوادر المتخصصة القادرة على تنفيذ متطلبات المشروع، وقيادته إلى برِّ الأمان.

  • مراقبة الأداء إن أداة الرقابة الفعالة تؤدي إلى ضمان سير عمليات المشروع ضمن ما هو مخطط لها بالإضافة إلى إجراء أي إصلاحات على الخطة بما يناسب المتغيرات والأحداث الطارئة.

  • إبلاغ الشركاء في حالة وجود شركاء في المشاريع يجب إبلاغهم بجميع المستجدات لحظة حدوثها، فهذا يساهم في سهولة التوصل إلى حلول بالتشاور مع الشركاء.

صفات مدير المشروع الناجح

إن وجود مشاريع صغيرة ناجحة للشباب يعني وجود مجموع من الأفراد الرياديين الذي يمتلكون بعض الصفات والمهارات الخاصة التي تجعلهم مؤهلين للنجاح في تلك المشاريع التي يضعونها نصب أعينهم، ومن أبرز هذه الصفات القدرة على مواجهة المصاعب والمضي قدمًا، وامتلاك بعض المؤهلات الخاصة بالمشروع ذي العلاقة، بالإضافة إلى القدرة على الربط بين الموهبة وريادة الأعمال والمشاريع الخاصة، كما ينبغي أن يتحلى أصحاب المشاريع بالصدق مع النفس والمبادرة إلى العمل وعدم التكاسل أو الإصابة بالغرور، وأخذ الوقت الكافي الذي تحتاجه المشاريع كي تتم على النحو المطلوب.

دورة حياة المشاريع

إن دورة حياة المشاريع تعنى بالفترة الزمنية التي يبدأ منها المشروع إلى حين الانتهاء منه، وإن كانت هناك مشاريع صغيرة ناجحة للشباب فذلك يعني بالضرورة مرور هذه المشاريع بهذه الدورة الحياتية التي تكون على الشكل الآتي

  • مراحل البداية وهي مرحلة تحديد الأهداف والموارد البشرية أو الطبيعية المتاحة وتتميز بقصر مدتها.

  • مرحلة التخطيط وفيها يتم ترتيب أوليات العمل من أجل الشروع في التنفيذ.

  • مرحلة التنفيذ يتم في هذه المرحلة تنفيذ الأفكار وتحويلها المشروع إلى أرض الواقع.

  • مرحلة الإغلاق هنا يصل المشروع إلى نهايته ويتم إغلاقه على أن يتم مراجعة نتيجته النهائية.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *