التفكير الفلسفي

التفكير الفلسفي

الفلسفة من أهم العلوم القائمة على دراسة السلوك الإنساني وتفصيلاته المتعددة والتي تعنى بتطوير المجتمعات ودراسة الظواهر الطبيعية المختلفة مواضيعها ومواضعها، وتقوم على الأسئلة العامة والوجود والقيم والعقل واللغة.

أما عن التفكير الفلسفي فهو التفكير الذي يقوم على مبادئ وخصائص الفلسفة، والذي يعني أيضًا التفكير بحيثيات الأشياء بطريقة خارجة عن المألوف وعقلانية تقوم على المنطق أو على مبادئ المدارس الفلسفية المختلفة، فهناك الفلسفة الإسلامية، والفلسفة الغربية والهندية والأفريقية.

حتى يعتبر التفكير فلسفيًا لا بد من توافر مجموعة من الخصائص فيه، وهذه الخصائص هي التي تميز تفكيرًا عن غيره، وحتى يتم وصف نوع من التفكير بالفلسفي لا بد من توافر مجموعة من خصائص التفكير الفلسفي، وهذه الخصائص هي

وجود أرضية للتفكير النقدي ويعني هذا التفكير بالأشياء من منطلق غير المنطلق البديهي الذي يأخذ الأشياء كما هي، بل التفكير بها ومقاربتها للواقع ومحاولة تكوين رأي خاص بالفرد عنها.

الشك والإنكار ويعني هذا وضع الأفكار على ميزان المنطق ووزن قربها للمنطق من عدمه، والتشكيك بها وعدم قبولها فورًا بل تكوين الأفكار المنطقية عنها والسؤال عن مدى صحتها.

الكلية والتجريد وتعني هذه الخصائص عدم النظر للأشياء باجتزاء، بل النظر إلى كينونتها وماهيتها، وعدم تصور الأشياء كمادة فقط بل دراسة الظواهر غير المحسوسة أيضًا.

مهارات التفكير الفلسفي

كما يوجد خصائص للتفكير الفلسفي هناك أيضًا مهارات، ولا يقوم التفكير الفلسفي على الخصائص لوحدها أو المهارات لوحدها بل يقوم عليهما سويًا بشكل مترابط، وهذه المهارات التي يجب أن تتوفر في التفكير الفلسفي هي

المنطق يعد توفر المنطق الأرضية الأساسية للانطلاق في التفكير الفلسفي، ومن أهم المهارات.

النقاش يساعد النقاش على التعرف على وجهات نظر جديدة وبالتالي مدارك أوسع لدى المفكر.

التحليل ويعني التحليل تفكيك الفكرة الواحدة إلى أفكار صغيرة ودراستها كل على حدى.

التركيب ويعني التركيب بناء الأفكار الجديدة على الأفكار السابقة للحصول على نمط متكامل.

التأمل ويعني التأمل النظر والتفكير بالأشياء من زوايا مختلفة وجديدة ويستخدم في التأمل العصف الذهني.

Leave a Comment

Your email address will not be published.